وتولى حرفيون من “ميسن” تلوين الحذاء، ثم لصقوا بعد ذلك على فردتيه قطعًا خزفية مزينة أيضًا

. وتولى حرفيون من “ميسن” تلوين الحذاء، ثم لصقوا بعد ذلك على فردتيه قطعًا خزفية مزينة أيضًا. وسيتمر العرض للبيع عبر الإنترنت، الذي انطلق أمس الاثنين إلى غاية 16 كانون الأول/ديسمبر الجاري. حذاء تقرير السوق تمثل الصناعة في مختلف القطاعات الفرعية ، وبالتالي ، فإنه يغطي السوق بشكل عام. وعلاوة على ذلك ، يسلط التقرير الضوء على بعض من أهم آفاق النمو ، بما في ذلك إطلاق المنتجات الجديدة ، M&A, R&D, التعاون, المشاريع المشتركة ، الاتفاقات والشراكات النمو من اللاعبين الرئيسيين العاملة في حذاء السوق السائقين. فإنه يحدد العوامل التي تؤثر بصورة مباشرة على حذاء السوق الذي يشمل إنتاج استراتيجيات ومنهجيات تطوير منصات ، نموذج المنتج جزمة اديداس. وهذا الحذاء الرياضي غير مخصص للاستخدام الفعلي، ومن ثم لا يمكن انتعاله. وتم صنع البطانة الداخلية أيضًا باللون الأصفر الفاتح المعروف بالنسبة لمنتجات ليغو، وهناك أيضًا تصميم مكعبات ليغو على منطقة أصابع القدم، لكن لا يمكن تخصيصها.

وهذا الحذاء الرياضي غير مخصص للاستخدام الفعلي، ولا يمكن بالتالي انتعاله. وذكرت وسائل إعلام عالمية أن تصميم الحذاء الفريد من نوعه استُوحي من تصاميم أحذية “زد إكس 8000” التي طرحتها سابقًا شركة “أديداس” للبيع ولقيت إقبالًا كبيرًا. أما نائب رئيس منصة “ستوكس” للتجارة الإلكترونية، فرأى أن دور المزادات تفيد من ظهور ثقافة “الحذاء الرياضي” و”تستخدمها لجذب جمهور جديد إلى منظومتها” أحذية كرة قدم رخيصة. العالمية حذاء رياضة تقرير السوق هو أحدث تقدم أن يدرس قصيرة ومتوسطة الأجل الاقتصادية والربحية توقعات السوق. لتحديد هذه العوامل ، فإن البحوث يحدد الأداء في مختلف فئات المنتجات والمناطق. ثم حذاء تقرير سوق يخدم التحليل الإحصائي بشأن العوامل الرئيسية بما في ذلك الدوافع الرئيسية والتحديات والفرص والقيود التي يتوقع أن يكون لها تأثير كبير على تقدم حذاء السوق. ويسلط التقرير الضوء أيضا على استراتيجيات دخول السوق لمختلف الشركات الرئيسية العاملة في السوق. رسومية مختلفة تقنيات العرض مثل الخرائط والرسوم البيانية والجداول ، والصور استخدمت في حين صنع حذاء تقرير السوق.

قد يصبح زوج فريد من الأحذية الرياضية صممته شركة “أديداس” للتجهيزات الرياضية وصانع الخزف الألماني “ميسن”، أول حذاء من نوعه يباع بسعر مليون دولار، حسب توقعات دار “سوذبيز” التي تعرضه في مزاد. وتتهم “نايكي” الشركة التي تتخذ مقرا لها في بروكلين بتقليد علامتها التجارية والإضرار بها حذاء رياضي. وقد أُنجزت هذه الأحذية الرياضية “الشيطانية” بالتعاون مع مغني الراب الأميركي ليل ناز إكس صاحب أغنية “أولد تاون رود”، التي حققت شهرة كبيرة في 2019. أما النموذج الذي يعرض للبيع عبر الإنترنت من اليوم الاثنين حتى 16 ديسمبر/كانون الأول، فهو فريد من نوعه، وقدّرت “سوذبيز” قيمته بما بين دولار واحد ومليون دولار. وكانت “نايكي” حتى الآن الأكثر رواجًا بين هواة الجمع من خلال العلامة التجارية التابعة لها “جوردان براند”المرتبطة بالنجم التاريخي لكرة السلة الأمريكية السابق مايكل جوردان. وهذا ما يجعل صناعة الأحذية من بين الأنشطة الأكثر إضرارا للبيئة، خاصة وأن جل هذه المنتجات عادة ما يتم التخلص منها في الطبيعة رغم احتوائها على مواد مضرة بالبيئة كالمواد البلاستيكية والغرائية. وتوقع براهم واتشتر أن يؤدي عرض أحذية فريدة أخرى في المزادات إلى إحداث تغيير في السوق، إذ سيساهم في دفع هواة مجموعات جديدة إلى دخول السوق، ويفضي إلى “دينامية” مختلفة للأسعار. وأضاف دياس أن “جهات الاتصال في مجال الصناعة تعتقد أن هذه الأربطة يمكن أن تصبح رائجة كإكسسوار ويمكن ارتداؤها حتى لأغراض جمالية، ناهيك عن أسباب تتعلق بالسلامة”. والجدير بالذكر أن الأربطة تعمل ببطارية مركبة في النعل.

ورغم أن أديداس ذهبت بعيدا في استخدام التكنولوجيا المتقدمة في تصنيع أحذية عالية الجودة من خلال تطوير روبوتات وبرمجيات خاصة واستخدام البيانات السلوكية، فإن الاعتماد على هذه التكنولوجيات لا يعد شيئا جديدا في هذا المجال. وأصدر قاض فدرالي أميركي أمس، الخميس، أمرا مؤقتا يمنع “إم إس سي إتش إف” من إيصال الطلبيات لهذه الأحذية، أو استخدام علامة “نايكي” التجارية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية. على مدى السنوات الثلاث الماضية، كان عالم سباقات الجري مهووسا بتقنية واحدة هي ألواح ألياف الكربون جزمة اديداس. ويتم اليوم استخدامها من قبل جميع مصنعي أحذية الجري تقريبا في تصنيع نعال أحذيتهم عالية الأداء. في إطار سباق الشركات العالمية الكبرى المصنعة للأحذية لتصميم أحذية أكثر كفاءة باستخدام أحدث التقنيات، كشفت شركة أديداس (adidas) مؤخرا عن حذاء رياضي تم تصنيعه بتقنية مبتكرة تعتمد على روبوتات تستخدم برمجيات متطورة صممت خصيصا لنسج جزئه العلوي خيطا خيطا. وتوقع واتشتر أن يؤدي عرض أحذية فريدة أخرى في المزادات إلى إحداث تغيير في السوق، إذ سيسهم في دفع هواة مجموعات جدد إلى دخول السوق، ويفضي إلى “دينامية” مختلفة للأسعار.

وكانت “نايكي” حتى الآن الأكثر رواجا بين هواة الجمع من خلال العلامة التجارية التابعة لها “جوردان براند” المرتبطة بالنجم التاريخي لكرة السلة الأميركية السابق مايكل جوردان. فقامت شركة “نايكي” (Nike) -على سبيل المثال- بتطوير نعال لأحذية العدو من طبقات رقيقة من الإسفنج والكربون باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد أصبحت تستعمل اليوم على نطاق واسع. ومنذ طرح الشركة الصغيرة 666 زوجا من هذه الأحذية، وهو عدد يعتقد أنه مرتبط أيضا بالشيطان، رفعت “نايكي” دعوى قضائية أمام محكمة فدرالية مدنية في بروكلين. ويتضمن الحذاء فتحات بلاستيكية شفافة على الجانب على شكل لوحات ليغو المسطحة بقياس 2×6 تكفي لتناسب ثلاث قطع Lego ثنائية في كل شريط. ويأتي النموذج الأولي من حذاء “ييزي”، الذي طرح في السوق من قبل جامع الأحذية الرياضية رايان تشانغ، بمقاس حذاء رقم 12، وهو مقاس حذاء ويست. وفي سياق متصل، أعلن نائب رئيس منصة “ستوكس” للتجارة الإلكترونية، أن ريع هذا المزاد سيخصص لمتحف بروكلين في نيويورك ولبرامجه الموجهة إلى شباب المدينة. ولكن مع تسابق الشركات الرياضية لتضمين الألواح الكربونية في أحذيتها الرياضية، تم إهمال مادة النسيج في الجزء العلوي من الأحذية الرياضية جزمة كرة قدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.